الأحد، 5 ديسمبر، 2010

عندما اشيخ..

عندما اشيخ , لن اتجشئ بصوت عالي دون الإكتراث للمحيطين بي.

عندما اشيخ, لن اقحم اصبعي في فتحة انفي دون أن اكترث للمحيطين .

عندما أشيخ, اتمنى عندما يُعرض على شاشة التلفاز إعلان عن شامبو ألا ابكي ضناً مني أنه إنسان كان يقف فأردوه قتيلا, وهذا السائل هو دمة المهدور.

عندما اشيخ, لن اقسوا على رفيق دربي المتذمر والساخط بإستمرار. 

عندما اشيخ, لن اتردد في طلب المساعدة إن احتجتها فقد كنت مفرطة في إثارهم على نفسي وقد كان بي خصاصة.


لكنني عندما اشيخ, واجدهم يتقادفونني من بيت لآخر إرضاءً لزوجاتهم, و اوافق مُكرهه, فيتملكني من وقت لآخر اكتئاب العجائز عندها فقط ,, سأتجشئ بصوت مرتفع...


وسيكون اقتحام اصبعي لأنفي مُفاجئه مُفجِعه لمن هم حولي.


ستصبح هذه الندوب على ملامحي قروح.
ولطالما كان الحزن كفيل بتشويه الروح.

ولا ضير من بكائي المستمر أمام التلفاز لأحداث اخلقها بنفسي لأعزيها واواسيها.

فلا اراكم الله مكروهـا في شيخوخاتكم.


الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

يحزنني أن أرى مراحل ذبول صداقتنا.


صديقتي تلك الزهرة التي يُحزنني أن أرى مراحل ذبولها أمامي
صديقتي التي كنت ومازلت اضن أن المحبة وحدها هي التي تربطنا ببعض

ولا مصلحة شخصيه تفسد علينا ذلك.

هذا البرود الذي بدأ يسري في المعنى الحقيقي للصداقة يكسر نفسي!
أنا على ثقة بأني سأضل احمل لها الكثير من المحبة والاحترام
ولن أتوانى أبداً عن الوقوف بجانبها إن لجأت إلي في يوم من الأيام
لكن لا أخفيكم أن صقيع ذاك البرود بدأ يسري في أطرافي, كما تجمدت أطرافها من قبل!

الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

شكراً , فقد أنتجت مني أنثى حانقه.


شكراً لك أيها الرجل الأناني, شكراً لك أيها المجتمع المتخلف, فقد أنتجت مني أنثى حانقه.
شكراً لقدومك أخي فلولاك ماعرفت أنها تسود وجوههم من الغيظ لقدومي . شكراً لك سائقي قاضي حوائجي فحزني لفقدك اشد من شوقي لوالدي في سفره وعمله الذي لاينتهي . شكراً محيطي فقط أنتجت مني منافقه.
في حضرتكم, حالي أشبه بالتقية لدى الشيعة.

الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

روحي بنقـاوة الـ Blu-ray


اُدرك تمام أن داخلي أبيض نقي ولعلي أمعنت ايهام نفسي بهذا حتى اوجدته
مايهم انه موجود وابيض لديه نقاوه Hd  ^_^

وفعلاً أعجب بـ أن يكون لي يد في ظهور مايفسد تلك النقاوه ويشوش عليها!

إن كان هناك إرسالات خارجيه وفي غفله مني لم اُحصِن تلك النقاوه بمايكفي من
مضادات الإختراق اتُراهُ يكونُ ذنبي؟!!

فـ لو كنت امتلك اعتى برامج صد تلك الاختراقات " لا بُد أن بثغرةٍ ويكونُ ".
هذا أمر وقد سلمتُ لهُ, فلو كان بالإمكان افضل مما قد كان , لكان ماكان.

تلك النقاوه لم تجد لي عذر يكفي لتخطي الأمر, ومهما عدلت وعملت ترقيه لتلك
النقاوه من الـ Hd إلى Blu-ray   فلن اسلم من تلك الذبذبات الأشبه بزن الذُباب
المقزز لينتفض ضميري من الصعق الكهربائي الذي يحدث له !
اظن اني بحاجه لطبق خارجي لتعديل الموجه علي بذلك اُوجِد محطة الغفران.

الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

لا يمكنني أن أتصنَّعَ ألماً لا أعيشُه

أعرفُ أني أبيعُ مظلاتٍ في بلادٍ يهوى فيها الناسُ معانقة المَطر !
وأنَّه لن يشتريَ مني أحد
وأنَّكم ستقولونَ لي نهايةَ المَطافِ : تباً لكَ ، أَلِهذا جمعتنا !
لقد عرفتُ أني بائعٌ سيءٌ
يوم عرفتُ أنَّه ليسَ بإمكاني أن أمثِّل دورَ بائعةَ هَوى
جسدُها ينادي عليكَ وروحها تلعنُ شجرةَ عائلتكَ وصُولاً لجدِّكَ السَّابع
لا يمكنني أن أتصنَّعَ ألماً لا أعيشُه
ولو لأجلِ المال
والمالُ بالمناسبةِ هو ذاك الشيءُ التافهُ الذي لا يعنيني
ولكنِّي أحتاجُه لشراءِ دفترٍ يلعنُنِي حينَ أكتب عليه !!
"قس بن ساعده"

الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

النفاق الاجتماعي





هل يصعب حقا أن يكون الواحد نفسه؟!


هل حقا يصعب علينا أن ما نخفيه هو نفسه ما نظهره ؟!

انحن فعلا مجبورين على النفاق الاجتماعي و النفاق الديني!!!!

ولك أن تتخير أي نوع وشكل من النفاق في هذا المجتمع البائس

فـ ستجد كل ما يخطر لك على بال.!

 

الأحد، 22 أغسطس، 2010

خارج التوقيت

* عند إنفلات زِمام الأمور وإطلاق الطاقات بلا حسيب ولا رقيب...


كـانا يتشبثا في آخر ورقة في الشجرة, بعدما أردى الخريف أغصانها فأصبحت جردأ, مازالت تلك الورقة خضرا وكأنها اشفقت لشدة هذا الولع عليهما إن انقطع آخر وصل بينهما. فقررت أن تنتظر حتى ينهكهما الإجهاد لتعرق تلك الأنامل ويكون الإنزلاق وهما مدركان للسقوط أنها هكذا دائمـا النهاية إن كانت بدايتها خارج التوقيت !